زراعة الاسنان بدون الم وفى جلسة واحدة

زراعة الاسنان بواسطة التكنولوجيا الحديثة

أوضح الدكتور باسم سمير خلال لقائه في برنامج الناس الحلوة على قناة القاهرة والناس، أن التقنيات الحديثة ساهمت في تحديد مشاكل الأسنان بدقة، حيث أصبح يتوافر في عيادة طبيب الأسنان جهاز أشعة ثلاثية الأبعاد، يمكن من إجراء أشعة بانوراما، وأشعة ثلاثية الأبعاد على الفم، وسهل كثيراً على الأطباء في التشخيص.

وفي عملية زراعة الأسنان، فهو يحدد بدقة المكان الذي يتم زرع الدعامات به، ووفر على المريض انتقاله إلى مراكز الأشعة، بالإضافة إلى انه موصل بجهاز السيريك الذي يحدد بدقة مكان وضع التركيبة فوق الدعامة، وهذا الجهاز جعل زراعة الأسنان لا تستغرق 15 دقيقة.

وعرضت الحلقة حالة محمد عبد الصبور، الذي كان يعاني من العديد من المشاكل في أسنانه، والتي تؤثر على مظهره، ومركزه في عمله، وخضع للعلاج التجميلي في عيادة الدكتور باسم سمير.

 

حالة محمد قبل عملية زراعة الاسنان

أكد محمد أن المشاكل في أسنانه تظهر في ابتسامته وطريقة كلامه، وكان يشعر بالخجل من ابتسامته في عمله ومع أصحابه، ومن تعليقات الناس على سوء مظهر أسنانه، ويرجع محمد السبب في ذلك إلى إفراطه في التدخين، وتناول الشاي والقهوة، وفي الوقت ذاته كان يخشى الذهاب إلى طبيب الأسنان والخضوع للعلاج، خوفاً من الحقن والدم، وكان يظن أن الأمر سيكون مؤلماً، ولكنه بدأ يشعر بالألم في أسنانه، وظهور الفراغات بينها، والتهابات باللثة، ومن هنا قرر الخضوع للعلاج، وحتى يستعيد ثقته في نفسه، ويتمكن من إظهار ابتسامته.

الوقت الذى استغرقه محمد لعلاج اسنانه

وأشار الدكتور باسم سمير إلى أن حالة محمد لم يستغرق علاجها أربع ساعات، وكان يعاني من العديد من الفراغات بين أسنانه، بالإضافة إلى حاجته للزراعة لفقدان أحد الضروس، وتغير لون أسنانه، ووجود صبغة عليها نتيجة للتدخين، فضلاً عن التهاب اللثة.

زراعة الاسنان فى جلسة واحدة

وخضع محمد لعملية زراعة الأسنان وتركيب الطربوش في نفس الجلسة، وتم تنظيف اللثة بالالترا ساوند، ووضع مادة وتسليط الليزر لقتل البكتيريا وصبغ اللون الأسود في اللثة، بالإضافة إلى تبييض الأسنان وإزالة كل الصبغات عليها باستخدام الليزر أيضاً.

زراعة الاسنان بدون الم مع التكنولوجيا الحديثة

وأكد الدكتور باسم سمير أن عملية زراعة الأسنان قد تكون مؤلمة إذا تم إجراؤها بالشق الجراحي، وإذا تم إجراؤها بدون حفر وشق جراحي وتخييط لا تتضمن أي ألم، فضلاً عن سرعة التحام الدعامة مع عظام الفك، والتي تلتئم في بضع ساعات، ثم يتم تركيب الطربوش فوقها في نفس الجلسة، وتم إجراء عملية الزراعة لمحمد في 7 دقائق فقط.

وأوضح “محمد” أنه كان يظن أن فترة علاج أسنانه ستتجاوز الشهر أو الشهرين، ولكنه فوجئ أن علاج مشاكل أسنانه استغرق 4 ساعات فقط، وكان يشعر بالرهبة الشديدة بداية من دخوله العيادة، وحتى أثناء وجوده على جهاز الأشعة، وبدأ يشعر بالاطمئنان من خلال فريق الأطباء الذين ساعدوه كثيراً على التغلب على خوفه.

رأى محمد فى عملية زراعة الاسنان

أضاف “محمد” أنه كان يشعر بالتخوف الشديد من الزراعة، وخاصة وأن المسمار يتم تركيبه بين العظام، ولكنه لم يشعر بأي ألم لزراعة الاسنان على الإطلاق، حتى أثناء حقنة التخدير، وكان متابعاً لكل خطوات عملية الزراعة، ولكن بدون الشعور بأي آلام، مؤكداً أن أفضل ما في عملية تجميل الأسنان، أنها جعلت أسنانه تبدو وكأنها طبيعية تماماً.